إلى جمهور وأعضاء مدرسة الخدمة الاجتماعية,

יולי 20, 2017
pic01

 

30/11/2014

إلى جمهور وأعضاء مدرسة الخدمة الاجتماعية,

في الآونة الأخيرة, حصلت في القدس أحداث عنيفة أودت بحياة ضحايا, وقد آلمتنا جميعا.

للأسف, الأمر لم ينته عند ذلك, بل نشأ حوار عام متطرف ومؤذي تجاه أشخاص ومجموعات في المجتمع الذي نعيش فيه, وفي الأسبوع الأخير, ظهرت أيضا مضامين مؤذية لجمهور الجامعة وطلابها.

كعميدة مدرسة الخدمة الاجتماعية والرفاه الاجتماعي, وبروح القيم التي تأسست عليها التربية الأكاديمية بشكل عام, والخدمة الاجتماعية بشكل خاص, أَعبِر عن استنكاري ورفضي الشديدين لأي إيذاء ضد كل إنسان وكل طالب جامعي.

كلي ثقة, في هذه الأيام العصيبة,  أن جمهور وأعضاء الهيئة في المدرسة سيجدون معا طريقا نحو حوار عام يحترم ويتقبل.

بروفيسورة ميمي ايزينشتادت